محمد صلاح يحقق أمنية طفل

تحول حلم طفل سوري إلى حقيقة بعدما التقى بالنجم المصري محمد صلاح، الذي يتواجد حاليا في الولايات المتحدة الأميركية مع فريقه ليفربول الإنجليزي، بحسب ما ذكرت 'سكاي نيوز'، وأضافت أن حلم الطفل عمار حلبي (البالغ من العمر 16 سنة) قد تحقق بفضل مؤسسة 'تمنى أمنية'، التي رتبت اللقاء بين أسرة عمار وصلاح.

وأشار موقع ليفربول الى أن عمار، الذي يحارب بشجاعة مرض 'ضمور العضلات' التقى ببطله في ليفربول، محمد صلاح، وأضاف أن الأسرة وطفلها تعيش حاليا في أميركا، بعدما غادرت سوريا قبل سنتين.



ورصد مقطع فيديو، منشور على صفحة ليفربول في يوتيوب، صلاح وهو يحاور الطفل ووالديه، حيث سألهم عن أحوالهم وأصلهم وعن إقامتهم في أميركا، وعبر لهم عن سعادته بالالتقاء بهم.

ومنح صلاح للطفل قميصا موقعا باسمه، كما التقط معه ومع والديه وإخوانه مجموعة من الصورة.

وقال عمار 'كل الناس يحبون صلاح.. أريد أن أكون مثله في المستقبل. إنه شخص رائع وأنا سعيد جدا بلقائه'.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.