بعد طردها على الهواء.. مُراسلة الـLBCI تردّ

بعد البلبلة التي حدثت امس على مواقع تواصل الاجتماعي على خلفية طردها من قبل رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، نشرت مراسلة الLBCI جوانا عور عبر صفحتها الخاصة على موقع 'فايسبوك' ما يلي :

'لكي أنهي موضوع الي صار مبارح على الهوا والاخذ والرد والتأويلات والإنتقادات والإشادات وكل تبعاتها ... الجو بالجاهلية كان في توتر على خلفية نتائج الانتخابات، كان الهدف ننقل الصورة بكل تجرد وإحتراف مهنية مِن دون أي استفزاز. الكل شاف شو صار على الهواء مباشرة بس بالمناسبة تحت الهواء حاول احد الشباب الاعتداء علينا وخرجنا من الجاهلية بمواكبة لضمان سلامتنا.



طلبي الإلتزام بإحترام الهواء منطلق من قناعتي وخبرتي على مدى ١٥ سنة بأكثر من وسيلة إعلامية، بإنو لو شو ما كانت الظروف على السياسي الي بيحترم نفسه إنو يحترم الشاشة الطالع عليها والمواطنين الذين يشاهدونه وليس له علاقة بأي خلفية سياسية . ولمرة واحدة وأخيرة انا لست حزبية ولا أنتمي لأي جهة سياسية أو مناطقية أو مذهبية، ولا أسعى لشهرة زائفة وظروف العمل بوسائل الإعلام بتفرض على الصحافي مرات توجّه معين سواء كان مقتنع فيه او لا'.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.