حاول إغتصاب جارته امام طفلها كليمنصو

اقدم المدعو أ.أ. لبناني الجنسية على محاولة اغتصاب جارته السورية م.أ. داخل شقتها الواقعة على سطح مبنى في كليمنصو، مستغلًا غياب زوجها.

وبحسب القرار الظني الذي أصدره قاضي التحقيق في بيروت فريد عجيب، فقد جاء فيه أن أ.أ. صعد نحو غرفة الضحية في إحدى مباني منطقة كليمنصو بيروت، حيث وجد م.أ. ممدة على الأرض وإلى جانبها طفلها الصغير يلهو، فاقترب منها لممارسة الجنس معها، فبدأت الضحية بالصراخ فقام بإسكاتها والطلب منها عدم إخبار زوجها بما حصل وفرّ إلى شقته.



وبعد نحو 10 دقائق، وفيما كان يهم بالخروج من شقته، وجد زوج المرأة أمام بابه فقام الأخير بضربه ودفعه نحو الحائط ما أدى إلى حدوث جرحاً عميقاً في رأسه فنُقل إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.

وخلال أخذ إفادته الأولية أكد أ.أ ان الزوج قام بضربه بساطور أحضره معه، ثم عاد ونكر في الإفادة الثانية، موضحًا أن الزوج لم يضربه بساطور بل هدده به ودفعه بإتجاه الحائط فقط ما تسبب له بأذى في رأسه.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.