الحريري :'نرفض أي تحالف مع حزب الله'.. ووهّاب يردّ

ردّ الوزير السابق وئام وهاب على كلمة رئيس الحكومة سعد الحريري التي ألقاها في البيال في ذكرى استشهاد والده الرئيس رفيق الحريري، فنشر وهاب تغريدة عبر حسابه على تويتر جاء فيها :
'اذا كان سعد الحريري لا يريد علاقة مع حزب الله فليستقل من الحكومة وإلا سيكون شخصية متعددة الأوجه والألوان نحن نفهم الحاجة الى تحريض الناس ولكن مع قليل من الصدق إحتراماً لعقول الناس'.



وكان الرئيس سعد الحريري قد أشار في الكلمة التي ألقاها الى أن 'الذين يراهنون على تقسيمنا هم يعملون في خدمة حزب الله'، رافضا الكشف عن اسمائهم، وواصفا اياهم ب'الظواهر الصوتية التي لن تصل الى شيء'. وأكد ان 'تيار المستقبل ومعه جمهور الرئيس الشهيد غير قابل للكسر، وهو ركن أساسي من اركان الصيغة اللبنانية والميثاق الوطني'.

وشدد على 'التمسك باتفاق الطائف'، قائلا: 'لن نقبل بتعديله، او بأي ثنائيات او ثلاثيات او اربعيات'، مؤكدا 'التمسك بعروبة لبنان ورفض الوصايات الخارجية'، معتبرا 'ان 14 اذار 2005 هي علامة فارقة لن تمحى من تاريخ هذا البلد'.

وخاطب جمهور 'تيار المستقبل'، قائلا: 'اسابيع قليلة تفصلنا عن الانتخابات النيابية وتيار المستقبل سيخوض الانتخابات في كل لبنان'، واعدا ب'اعلان اسماء مرشحي التيار قريبا'، ومؤكدا 'ان برنامجنا هو اعادة الاعتبار الى زمن رفيق الحريري'

وشدد على 'ثوابت لن نتخلى عنها وهي: اتفاق الطائف وهو خط احمر. وحماية لبنان من ارتدادات حروب المنطقة ورفض التدخل بشؤونها. واعتبار القرارات التي ستصدر عن المحكمة الدولية ملزمة للدولة بملاحقات. وتفعيل قدرات الجيش والقوى الامنية. والالتزام بالقرارات الدولية وخاصة القرار 1701، ومواجهة الاطماع الصهيونية بمياه بلدنا، ورفض كل اشكال التوطين، وتأمين عودة النازحين السوريين، واصدار عفو عن الاسلاميين الذين لا دماء على ايديهم، وتوسيع نطاق مشاركة الشباب والنساء في الحياة السياسية'.

وأعلن تصميمه على 'مكافحة الفساد'، مؤكدا 'لن نقبل الافتراء اليومي بالصاق الفساد عن كل خطوة انتاجية نقوم بها'، عارضا 'الانجازات التي تمت خلال العام الفائت من اقرار قانون الانتخاب وغيرها من القرارات واخرها انضمامنا الى نادي الشفافية الدولي يتوقيعنا اتفاقية النفط والغاز'.

وإذ لفت الى مؤتمري روما وباريس لتأمين الدعم للبنان، طالب اللبنانيين ب'الاقبال على التصويت في الانتخابات النيابية وخاصة التصويت لمشروع النهوض بالبلد وانسانه'، معتبرا 'الانتخابات المقبلة فرصة للبنانيين لمواجهة التحديات بالامل والاصرار'، متوقفا عند ما يثار في البلد من 'تحالفات سيقيمها تيار المستقبل او انه سيكون الخاسر الاكبر في الانتخابات بسبب عدم وجود مال لديه'، فقال: 'هذا اكبر اهانة لجمهور المستقبل'، مؤكدا قبوله 'هذا التحدي'، قائلا: 'نعم نحن ما معنا مصاري للانتخابات، ونحن نرفض اي تحالف مع حزب الله، ونحن تيار عابر للطوائف وأمل كل اللبنانيين'.

واعلن 'سننزل الى الانتخابات على لوائح من كل الطوائف'، مؤكدا ان 'جمهور رفيق الحريري لا يباع ولا يشترى بالمزايدات والبهورة. الموعد هو في 6 أيار، موعد الانتخابات، موعدنا مع رفيق الحريري'.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.