الإفراج عن الوليد بن طلال

أشارت 'روسيا اليوم' نقلا عن مصادر عائلية الى إطلاق سراح الأمير السعودي الوليد بن طلال بعد احتجازه أكثر من شهرين في إطار حملة لمكافحة الفساد.

وأضافت نقلا عن 'رويترز' أن أحد المصادر أكّد وصول الملياردير السعودي، الذي تقدر ثروته بنحو 17 مليار دولار، إلى بيته. ولم تكشف 'رويترز' عن حيثيات أطلق سراح الأمير.



وجاء الإفراج عن ابن طلال بعد ساعات من إجرائه مقابلة حصرية مع 'رويترز' من مكان احتجازه في فندق ريتز كارلتون بالرياض. وأثناء المقابلة توقع الأمير السعودي إطلاق سراحه في غضون أيام.

وخلال المقابلة، ظهر الشيب وقد غطى رأسه وبدا أكثر نحافة مقارنة بآخر ظهور علني له في أكتوبر وقد طالت لحيته أثناء احتجازه.

واعتقل الوليد بن طلال مطلع شهر نوفمبر الماضي، في إطار حملة لمكافحة الفساد أطلقتها السلطات السعودية على أعلى المستويات، احتجزت خلالها عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.