خاص بالصور- يوسف الخال 'طلع من حالو'.. وكارين رميا إعلامية مناضلة في 'حركة 6 أيار'

'6 أيار' هو يوم عيد الشهداء في لبنان وعملا مسرحيّا ضخما أطلقه الاخوين فريد وماهر الصباغ على خشبة مسرح قصر المؤتمرات - ضبيه.

هذا العمل يتناول قضية الفساد الإعلامي، فيفتح ملفّ السلطة الرابعة ويسلّط الضوء على الإعلام المسيّس والذي بات يعتمد على 'الرايتنغ'.



'حركة 6 أيار' بطولة النجم يوسف الخال الذي فاجأ الحضور بتأدية دورين متناقضين. الأول رئيسا للجمهورية، والثاني رجلا خفيف الظلّ يدعى روكز، الذي أضحك الجمهور بشخصيته وتصرفاته وطريقة كلامه. يوسف الخال 'طلع من حالو' وأثبت أنه نجما كوميديا بامتياز وفنانا شاملا خاصة وأنه أدّى أغنيات المسرحية بصوته.

أما الممثلة كارين رميا فقد لعبت دور كارمينا الإعلامية المناضلة في تلفزيون لبنان، وقد أوصلت معاناتها كإعلامية بصدق واضح، من خلال تعابيرها وصوتها الرائع. اما كل من الممثلين طوني مهنا، بياريت قطريب،زاهر قيس، رفيق فخري، سبع البعقليني، الان العيلي، طارق شاهين، عايدة خوري وغيرهم، فقد أبدعوا بأدائهم الذي لم يكن تمثيلا بل كان حقيقيا و يحاكي وضع الإعلام في لبنان.

فريد وماهر الصباغ أبطال هذا العمل، تأليفا وإخراجا وتمثيلا، نقلوا للحضور صورة واضحة عمّا يعيشه الإعلام في لبنان، وأظهروا المشاكل التي يمكن أن يخلقها بين رجل وزوجته ، وكيف يمكن للإعلام ان يحوّل اللبناني الى لاجئ في المخيّمات بعد أن تسلّم الأجانب السلطة.

اما ديكور المسرح كان معبّرا جدا، فتمثال الشهداء كان حاضرا ، كما أن الساحة جمعت صليب الكنيسة وهلال الجامع.

'حركة 6 أيار' ليست مسرحية نشاهدها ونمضي، انما هي حقيقة نعيشها و ثورة يمكن أن نلجأ اليها لنتحرّر من قيود 'الرايتنغ' الذي أصبح هدف وسائل الإعلام في لبنان، وهي رسالة واضحة أن للإعلام تأثيرًا أكبر من تأثير السياسة.

سينتيا الخوري


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.