ترامب يرفض عرضا لتصنيفه شخصية العام

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة رفضه عرضاً من مجلة 'تايم' الأميركية تصنيفه شخصية العام 2017، بعد إنزعاجه على ما يبدو من أن اختياره لم يكن مؤكداً، بحسب ما ذكرت الـِAFP.
ونشر ترامب تغريدة جاء فيها :


'مجلة تايم اتصلت لتبلغني باحتمال تصنيفي رجل العام، مثل العام الماضي.
لكن كان يجب أن أوافق على مقابلة وجلسة تصوير'.
وأضاف : 'قلت أن احتمال (تصنيفي) غير كاف ورفضت. على أي حال، شكراً!'.


وردّت المجلة الأسبوعية من دون أن تنفي الأمر رسمياً، وكتبت في تغريدة 'الرئيس مخطىء بخصوص طريقة اختيارنا شخصية العام. تايم لا تعلق على خيارها قبل النشر المرتقب في 6 كانون الأول (ديسمبر) المقبل'.

وتختار مجلة 'تايم' سنوياً الشخصية 'الأكثر تأثيراً خلال العام الماضي، سواء للأفضل أو للأسوأ'.
ووقع الاختيار على ترامب العام الماضي الذي وصل فيه الى البيت الأبيض، مع عنوان 'رئيس الولايات المنقسمة الأميركية'.
وعبّر ترامب في الأعوام 2012 و2014 و2015 عن استيائه عبر 'تويتر' لعدم اختيار المجلة له.
ومنذ وصوله الى الرئاسة، يقيم ترامب علاقة خلافية مع فئة كبيرة من الصحافة الأميركية ويتهمها بنشر 'أخبار كاذبة' وبأنها تسعى الى تشويه سياسته وشخصيته.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.