السعودية أحبطت مخططا لتفجير وزارة الدفاع

أشارت 'روسيا اليوم' الى أن السعودية أحبطت مؤامرة لتنظيم 'داعش' الإرهابي لتفجير مقرات تابعة لوزارة الدفاع، وذكرت أيضا أنها اعتقلت عدة أشخاص يشتبه في قيامهم بأنشطة تجسس لصالح قوى أجنبية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية 'واس' عن مصدر مسؤول قوله إن الأمن تمكن من القبض على الانتحاريين المُكلفين بتنفيذ العملية الإرهابية، وهما أحمد ياسر الكلدي وعمار علي محمد، قبل بلوغهما المقر المستهدف، وتحييد خطرهما والسيطرة عليهما.



وأضاف المصدر: 'اتضح من التحقيقات الأولية بأنهما من الجنسية اليمنية واسماهما يختلفان عن ما هو مدون بإثباتات الهوية التي ضبطت بحوزتهما، كما أٌلقي القبض في الوقت ذاته على شخصين سعوديي الجنسية، ويجري التثبت من علاقتهما بالانتحاريين المشار إليهما آنفا، وتقتضي مصلحة التحقيق عدم الإفصاح عن اسميهما في الوقت الراهن'.
وضبط أفراد الأمن السعودي حزامين ناسفين، يزن كل واحد منهما 7 كيلوغرامات، بالإضافة إلى 9 قنابل يدوية محلية الصنع وأسلحة نارية وبيضاء.

كما تم ضبط استراحة في حي الرمال بمدينة الرياض، اتخذت وكرا للانتحاريين للتدرب فيها على ارتداء الأحزمة الناسفة وكيفية استخدامها.

ولا تزال التحقيقات مستمرة في هذه القضية مع الموقوفين للإحاطة بالتفاصيل كافة لهذا المخطط الإرهابي.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.