أرزة باسم العسكريين الشهداء في إهدن

بادرت إدارة محمية حرج أهدن صباح اليوم إلى زرع شجيرة أرز في غابة شهداء الجيش التي أستحدثت سنة 2006، باسم شهداء معركة 'فجر الجرود' والعسكريين الشهداء الذين قتلهم غدرا واجراما ارهابيو 'داعش' و'جبهة النصرة'، وذلك بالتزامن مع مراسم تشييع العسكريين العشرة.

وقالت مديرة المحمية المهندسة سندرا كوسا: 'الغابة خلدت أسماء شهداء معركة نهر البارد في الامس، واليوم نخلد أسماء شهداء الجيش والقوى الأمنية الذين سقطوا وجرى أسرهم لكي لا نبقى أسرى الاجرام من هذه الحركات الاجرامية'.



ولفتت إلى ان 'لوحة واحدة زرعت في الغابة لتوحد أسماء شهداء التضحية والشرف'، متمنية أن 'لا تبقى الغابة شاهدة على بطولات البذلة العسكرية من الشهداء بل يجب أن يكون هناك شجيرات تحمل أسماء أبطال الجيش الذين دافعوا عن كرامة الوطن وبقوا أحياء'.

وختمت بالقول: 'إدارة المحمية في خطوتها اليوم، ترى أن هذه القافلة هي من الأحياء في الوجدان الوطني. وشجيرة أرز باسمهم لا تكفي لأن كل شهيد هو أرزة شامخة في تراب هذا الوطن، سقى جذوعها من الدماء البريئة والباسلة'.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.