13 قتيلا في برشلونة و'داعش' يتبنى

أفادت 'سكاي نيوز' عن إصابة 6 مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح عندما دهست سيّارة عددًا من المشاة على شاطئ كامبريلس، على بعد 120 كلم جنوب برشلونة، قبل أن تتوقّف إثر إطلاق الشرطة النار عليها، وفق ما أعلنت الحكومة المحلية.

وأتى الاعتداء في كامبريلس بعد ساعات على اعتداء إرهابي مماثل في برشلونة، أودى بحياة 13 شخصًا على الأقل، تبناه تنظيم داعش.



وعلّق المتحدث باسم الحكومة المحلية وقالوتعليقاً على اعتداء كامبريلس المتحدث باسم الحكومة المحلية إنّ أشخاصاً 'يُشتبه بأنهم إرهابيون كانوا يتنقلون في سيارة أودي آي 3 ويبدو أنهم دهسوا عددا من الأشخاص قبل أن يتواجهوا مع دورية لشرطة كتالونيا الإقليمية لتبدأ عندها عملية إطلاق نار'.

وأكدت الشرطة أنها قتلت أربعةً من ركاب السيارة التي نفذت الاعتداء في كامبريلس وأصابت خامسًا بجروح، توفي لاحقا، مشيرة إلى أنها تعتبر أن الاعتداء في كامبريلس 'على صلة' بالاعتداء في برشلونة.

ووُضع خبراء إزالة الألغام في حالة استعداد من أجل التخلّص من أيّ متفجرات قد يكون الإرهابيّون نقلوها إلى المنطقة.

وأشارت خدمات الطوارئ في كتالونيا على تويتر إلى أنّ حالة أحد الجرحى الذين أصيبوا في كامبريلس 'حرجة'.وكانت شرطة كتالونيا أعلنت الجمعة أنّها نفّذت عمليّة أمنية لإحباط 'اعتداء إرهابي' في كامبريلس.

وقال متحدّث باسم الحكومة الإقليمية في كتالونيا من جهته إنه كان هناك 'تبادل لإطلاق النار' على شاطئ كامبريلس.

من جهة أخرى أعلنت الشرطة الإسبانية أنّ سائق الشاحنة الصغيرة الذي صدم حشداً في جادّة يقصدها عدد كبير من السياح في برشلونة، مما أدّى إلى مقتل 13 شخصاً على الأقل، لا يزال فارّاً.

وقال جوسيب لويس ترابيرو من شرطة كتالونيا الاقليمية إنّ سائق الشاحنة ترجّل منها بعد ان دهس المارة في تلك الجادّة التي كانت تعجّ بالسياح في ذلك الوقت، وأخذ يركض من دون أن يقول شيئا، لافتا إلى أنه لم يكن مسلحا على ما يبدو.

وتابع: 'على حد علمنا لم يكن بحوزته سلاح، وقال العديد من شهود العيان إنه لم يكن مسلحا'.


يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.