يذهب الى عمله سباحة.. هربا من الزحام

أشارت 'العربية.نت' نقلا عن 'رويترز' الى أن الألماني بنيامين ديفيد لم يتحمّل ركوب الحافلة أو الدراجة عبر شوارع ميونيخ المزدحمة يوميا للذهاب إلى العمل فقرر الذهاب سباحة. وفي صباح كل يوم، يضع بنيامين ديفيد الكمبيوتر الشخصي الخاص به وملابسه في حقيبة مضادة للماء على ظهره ثم يرتدي ملابس السباحة، ويبدأ رحلته اليومية في مياه نهر إيسار إلى‭‭ ‬‬ مقر عمله في الحانة التي تقع بالقرب من مجرى النهر.

ويقول ديفيد إنه توصل إلى هذه الفكرة بعد أن سئم ركوب الحافلات إلى العمل، حيث تستغرق رحلته الكثير من الوقت فيما يمكن اختصار زمن هذه الرحلة اليومية بالسباحة في نهر إيسار، والذي استخدم على مدى عقود لتوصيل البضائع من ألمانيا إلى إيطاليا والنمسا والمجر، ويتابع: 'كنت أذهب باستخدام الدراجة أو السيارة أو مترجلا، وكان الأمر يتطلب المزيد من الوقت. وعندما يكون التيار قويا تستغرق الرحلة حوالي 12 دقيقة فقط. إنه أمر منعش على نحو رائع، كما أنها الطريقة الأسرع'.





يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.