فضائح قد تطيح بنتنياهو

أشارت 'سكاي نيوز' الى أن رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اتهم خصومه اليساريين ووسائل إعلام في الأراضي المحتلة بمحاولة الإطاحة بحكومته من خلال الضغط على المحققين لتوجيه اتهامات له 'بأي ثمن'، وأعلن نتانياهو أمام تجمع حاشد من أعضاء حزبه ليكود اليميني في خطاب : 'اليسار ووسائل الإعلام التي تخدمه.. يدبرون فضائح لا نهاية لها وتقارير لا حصر لها وعناوين أخبار بلا نهاية'، وأضاف لأنصاره : 'يطلبون من سلطات إنفاذ القانون: اعطونا شيئا ولا يهم ما هو'، وتابع: 'هدف اليسار ووسائل الإعلام ممارسة ضغط، وهو أمر خاطئ، على سلطات إنفاذ القانون لإصدار لائحة اتهام بأي ثمن ودون أي صلة بالحقيقة والعدالة'.

وتستجوب الشرطة نتانياهو في قضيتين، وتتعلق (القضية 1000) بهدايا أعطاها رجلا أعمال له ولعائلته، في حين تتصل الثانية وهي (القضية 2000) بمحادثات أجراها مع ناشر إسرائيلي.



كما استجوبت الشرطة زوجته سارة بشأن مزاعم متعلقة بإساءة استخدام أموال حكومية، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية هذا الأسبوع إن المدعي العام بصدد توجيه اتهامات لها.





يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.