خاص- هذا ما توقعته ليلى عبد اللطيف مع طوني خليفة


بعدما أصابت توقعاتها بشكل لا يقبل الشك حول مواضيع لم يكن في حسبان احد أنها ممكن أن تصحّ لكنها صحّت، فمن الإفراج عن سيف الإسلام في ليبيا الى تعيين محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية، وفضيحة تطال أصالة والإفراج عن هشام طلعت المتهم بقتل سوزان تميم، وحصار قطر خليجيا وفضيحة تطال أشهر اطباء التجميل في لبنان، وغيرها من الامور.. كل هذه التوقعات التي صحّت جاءت في فترة زمنية قصيرة استوجبت عودة عبد اللطيف الى الساحة من بابها العريض بعدما كانت تعرضت لحصار بهدف إخراجها من المعادلة. فها هي تعود وبالإثباتات الدامغة التي ستسكت المتضررين واطلقت سلسلة توقعات جديدة في حلقة من العين بالعين مع طوني خليفة قريبا عالجديد.



يلفت موقع أخبار للنشر إلى أنّه غير مسؤول عن التعليقات الواردة ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على الأصول واللياقات في التعبير.